«الأطلسي» قلِق من «تهديدات» موسكو وطهران وبيونغيانغ

in arabic/الحياة/سياسة
From the left, German Chancellor Angela Merkel, Belgium's Prime Minister Charles Michel, NATO Secretary General Jens Stoltenberg, US President Donald Trump, Britain's Prime Minister Theresa May, second row from the left, Denmark's Prime Minister Lars Lokke Rasmussen, Norway's Prime Minister Erna Solberg, Poland's President Andrzej Duda, French President Emmanuel Macron, third row, Albania's Prime Minister Edi Rama, Czech Republic President Milos Zeman and Spain's Prime Minister Pedro Sanchez pose for a family picture ahead of the opening ceremony of the NATO (North Atlantic Treaty Organization) summit, at the NATO headquarters in Brussels, Wednesday, July 11, 2018. (Ludovic Marin, Pool via AP)

عبّر حلفُ شمال الأطلسي (ناتو) عن قلقه من «تهديدات» تمثلها موسكو وطهران وبيونغيانغ، في قمة عقدها في بروكسيل وخيّمت عليها قضايا خلافية، على رأسها الإنفاق الدفاعي الذي دعا الرئيس دونالد ترامب أمس إلى مضاعفته. على رغم ذلك، بعث ترامب برسائل «إيجابية وبناءة إلى أوروبا»، كما عمَد إلى التهدئة مع برلين عقب تصعيد كلامي اتهم فيه ألمانيا بأنها «رهينة لروسيا»، ما استدعى رداً من المستشارة الألمانية أنجيلا مركل بأن بلادها تقرر سياستها في شكل «مستقل» وأعرب قادة الحلف عن القلق من «أنشطة مزعزعة للاستقرار» تقوم بها إيران في الشرق الأوسط، و «اختبارات صاروخية مكثفة» تجريها طهران، ومن مداها ودقتها. كما عبروا عن مخاوفهم من أنشطة انتهجتها روسيا أخيراً، مشيرين إلى أنها تؤثر على الاستقرار والأمن. وأبدوا «تضامنهم» مع تقويمات بريطانية بأن موسكو مسؤولة عن هجوم بغاز أعصاب في مدينة سالزبري. ودعا الحلف مقدونيا إلى البدء في محادثات الإنضمام إليه…

لقراءة المزيد