قوة روسية تتحرك في الاراضي السورية وتقترب من حدود لبنان

in arabic/الانوار/عناوين الصحف

نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين في التحالف الاقليمي الداعم لدمشق ان نشر عسكريين روس في سوريا قرب الحدود اللبنانية هذا الاسبوع اثار خلافا مع قوات مدعومة من ايران.
ونقلت الوكالة عن احد المسؤولين وهو قائد عسكري انه جرى حل الموقف امس عندما سيطر جنود من الجيش السوري على ثلاثة مواقع انتشر بها الروس قرب بلدة القصير في منطقة حمص امس الاول الاثنين.
واضاف لقد تمت معالجة المسألة وتم نشر وحدات من الفرقة ١١ من الجيش السوري في المنطقة.
واوردت محطة الميادين التلفزيونية المقربة من دمشق ومن حلفائها الاقليميين بعض تفاصيل حادث القصير. وقالت المحطة ان عدد القوات الروسية صغير.
من جهة اخرى، قالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية امس إن مستشاريها العسكريين سيغادرون مدينة منبج وذلك بعد يوم من إعلان تركيا والولايات المتحدة عن توصلهما لاتفاق بشأن إدارة المنطقة يتضمن انسحاب الوحدات وهو ما طالبت به تركيا منذ وقت طويل.
ووفقا لخارطة الطريق التي اتفقت عليها أنقرة وواشنطن بشأن منبج الواقعة قرب حدود سوريا الشمالية مع تركيا فسوف يعمل البلدان سويا على حفظ الأمن والاستقرار هناك.

لقراءة المزيد