بري: عرض إسرائيلي للترسيم… ولا نملك رفاهيّة تأخير الحكومة

in arabic/الجمهورية/عناوين الصحف
وسط السجالات الداخلية المحتدِمة حول مرسوم التجنيس، والنقاشات الصامتة حول التأليف الحكومي، قفز الى الواجهة ملفُ ترسيم الحدود البحريّة والبرّية بين لبنان وكيان الاحتلال الإسرائيلي، بعد بروز تطوّرٍ جديد على هذا الصعيد، استدعى اجتماعاً عاجلاً في القصر الجمهوري، أمس الاول، بين الرؤساء ميشال عون ونبيه بري وسعد الحريري في حضور المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم وضباط الجيش المتخصّصين في هذا الشأن الحدودي.

وإذا كان وجود الرؤساء الثلاثة معاً في القصر يقود الى الاعتقاد تلقائياً بأنّ طيف العقد الحكومية كان رابعهما، إلّا أنّ بري يؤكّد أنّ هذا الامر لم يبحث خلال الاجتماع، قائلاً: «قد يظنّ كثيرون أنّ من غير المنطقي أنّ اجتماعاً من هذا النوع لم يناقش مسألة تشكيل الحكومة، ولو أنني شخصياً موجود محلّ الآخرين ربما ما كنتُ لأصدّق ذلك، ولكن صدّقوا أننا لم نتطرّق الى هذه المسألة، بل تركّز النقاش على قضية ترسيم الحدود التي دخلنا في تفاصيلها اللوجستية والتقنية، حتى شعرت أنني أصبحت أستاذاً في الجغرافيا».

لقراءة المزيد