نجوم الدراما والحسابات الوهمية والمنافسة الرمضانية!

in arabic/الاخبار/ثقافة

لم تعد أرقام شركات الإحصاء في لبنان، تهمّ المتابعين/ ات لحمّى الدراما الرمضانية هذا العام، كما في السنوات السابقة… إذا ما وضعنا جانباً، صدقية ودقة عمل هذه الشركات، وقدرتها على التعبير عن الإتجاه الفعلي للأعمال الناجحة جماهيرياً، كنكتة تصدّر «كل الحب كل الغرام» (تأليف مروان العبد – إخراج إيلي حبيب)، على lbci، المراتب الأولى بين المحطات المحلية رمضانياً. العمل الذي ما زال يتعرض لإنتقادات بالجملة، لم تستطع هذه الشركات وغيرها إقناع جمهور كامل بأنه استطاع الإستحواذ لأسبوعين متتاليين في شهر الصوم، على الحصة الدرامية الرمضانية. الإغفال الواضح حالياً لأرقام الإحصاء، وحتى إدارة الظهر لها، ليس وليد بلادة أو نقص في المتابعة، بل من يقرأ المشهد بدقة، يمكنه إلتقاط سريعاً أنّ شيئاً ما قد تغيّر في أمزجة الجمهور، وأدوات تعبيره. فقد فرضت المنصات الإفتراضية هذا العام سطوتها أكثر من أي وقت مضى. بات أغلب المتابعين/ات أسرى الشبكات الإجتماعية، والإلكترونية على رأسهم موقع «يوتيوب» الذي بات ملجأ العديد منهم، للمشاهدة والإختيار. أمر دفع بعض القنوات الى إلزامهم بالدخول الى مواقعها الإلكترونية الخاصة بها، بغية تسجيل حضورهم، ومشاهدة الحلقات، بعد تغييبها عن «يوتيوب» (وعن المشاهدة المجانية)، للإستحصال على مزيد من الأرباح المادية عبر الإعلانات.

لقراءة المزيد