لبنان شريك مؤامرة تهجــير مسيحيّي الشرق؟

in arabic/الجمهورية/عناوين الصحف
منذ عام 2003، تاريخ سقوط نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، كان الساحلُ اللبناني من بعبدا مروراً بالمتن وصولاً الى كسروان وجبيل والبترون يعجّ باللاجئين المسيحيين العراقيين وخصوصاً الكلدان والآشوريين والسريان. ولم يعد بعض الأحياء يسعهم وكان أمل بعضهم بالعودة كبيراً بعدما تنتهي أحداثُ بلاده الأليمة.

هاجم تنظيم «القاعدة» بعض الكنائس والأحياء المسيحية العراقية وهجّرها، في حين أنّ العاملين الجغرافي والديموغرافي لم يسمحا للمسيحيين هناك بحمل السلاح والمقاومة.

وما لبثت أن انتهت موجة التهجير المسيحية الأولى، حتى أتت الموجة الثانية الأعنف في تاريخ العراق مع بروز تنظيم «داعش»، ليكتمل المشهد باشتداد الأزمة السورية وتهجير بعض البلدات المسيحية.

فشل لبنان في أن يكون ملجأً لمسيحيّي الشرق في وقت أصبح موطناً للنازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين، فيما أقصى الأمور المطلوبة كانت بالحفاظ عليهم من أجل عودتهم الى بلادهم عندما تهدأ الأمور، لا أن يوطّنوا في لبنان، لأنّ التوطين مرفوض لأيٍّ يكن…

لقراءة المزيد

Tags: