«فايسبوك» و«غوغل»: تقاسم البيانات بطرق ملتوية؟

in arabic/الاخبار/تكنولوجيا

المجلس النرويجي للمستخدمين، وهو وكالة حكومية، أورد في دراسة مفصّلة أن معايير الضبط التي يقترحها العملاقان الأميركيّان تتعارض مع التشريع الأوروبي الجديد حول حماية البيانات الشخصية، حتى بعد دخول هذا الأخير حيز التنفيذ في 25 أيار/ مايو الماضي.
وتابعت الدراسة أن هذه الممارسات «تتعارض مع توقعات المستخدمين ونوايا التشريع الجديد»، وذلك بعدما راجعت بيانات تم جمعها بين أواسط نيسان/ أبريل ومطلع حزيران/ يونيو الجاري، بعد بضعة أسابيع على دخول التشريع حيز التنفيذ.
وبحسب العناصر التي تمّت مراجعتها، فإنّ المعايير السارية مسبقاً لدى «غوغل» و«فايسبوك» هي غالباً «الأقل احتراماً للخصوصية»، كما أن المستخدمين نادراً ما يغيّرونها. وفيما شددت الدراسة على أن المعايير الأكثر احتراماً للحياة الخاصة «تتطلب عدة خطوات»، إلا أنه غالباً ما يتم إخفاؤها من قبل «غوغل» و«فايسبوك»، وحتى «مايكروسوفت». وتابعت في هذا الإطار: «في حالاتٍ عدة، تخفي هذه الخدمات أن الخيارات الفعلية المتاحة للمستخدمين محدودة جداً، وأن التقاسم التام للبيانات تتم الموافقة عليه بمجرد استخدام الموقع»…

لقراءة المزيد