النمسا تطلب رفع الحصانة عن دبلوماسي إيراني

in arabic/الشرق الاوسط/عناوين الصحف

أربكت الشكوك حول تورط دبلوماسي إيراني معتمد في فيينا، في مخطط لمهاجمة تجمع لحركة معارضة في فرنسا، زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى سويسرا والنمسا، سعياً إلى الحصول على ضمانات للحفاظ على الاتفاق النووي الموقع في 2015، بحسب ما لاحظت وكالة الصحافة الفرنسية أمس. وأعلنت النمسا، عشية وصول روحاني، أنها طلبت من طهران رفع الحصانة عن دبلوماسي في سفارة إيران لدى فيينا، يشتبه بتورطه في مخطط لتنفيذ اعتداء ضد تجمع لحركة إيرانية معارضة السبت في باريس. وأضافت وزارة الخارجية النمسوية بعد ذلك، أنها قررت أن تسحب من المشتبه به صفة الدبلوماسي. وسيدخل قرار سحب هذه الوضعية حيز التنفيذ «خلال 48 ساعة»، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، التي نقلت عن الوزارة أن مسألة الحصانة التي تؤمن حماية كبيرة في حال وقوع أي مخالفة، لن تؤثر بالضرورة على قرار السلطات الألمانية بشأن مصير الدبلوماسي، كونه أوقف خارج البلد الذي يمارس فيه عمله. وأضافت أن المشتبه به مستهدف بمذكرة توقيف أوروبية…

لقراءة المزيد