«عرب وارسو» خلف نتنياهو

in arabic/الاخبار/سياسة

اختارت واشنطن مناسبة احتفال إيران بالذكرى الـ40 لانتصار ثورتها لتعلن حفلة تحشيد جديدة ضد النظام «المارق». تأتي قمة وارسو تتويجاً لجولة وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في المنطقة قبل أيام، وتريدها إدارة الرئيس دونالد ترامب، طمأنةً للحلفاء على قاعدة أن المواجهة مع طهران مستمرة، وسيبقى زخمها على ما هو عليه مع الإعلان الوشيك للانتصار على «داعش»، والانسحاب من سوريا. توحي القمة، في التوقيت، بأن إيران سترث «داعش» في المدى المقبل كعنوان أول على مهداف مواجهة عريضة من قِبَل الولايات المتحدة…

لقراءة المزيد