جنبلاط يرد بعنف على كلام وزير الخارجية عن النازحين

in arabic/الانوار/سياسة/عناوين الصحف

حرّكت عودة المسؤولين من اجازاتهم في الخارج الاتصالات لاستئناف تشكيل الحكومة، في ظل اجواء ازدادت تصلبا بفعل السجالات الاخيرة بين المعنيين، واخرها بين رئيس الحزب التقدمي وليد جنبلاط وبين وزير الخارجية جبران باسيل عن النازحين، ما دفع رئيس مجلس النواب العائد من اجازته الصيفية الى وصف الوضع ب أكثر من سيئ، ملوّحا بامكان توجيه دعوة الى جلسة عامة للمجلس النيابي لمناقشة الوضع، في سابقة تكاد تكون الاولى من نوعها في مجال الجمود الذي يحكم عادة تشكيل الحكومات. بيد ان عودة الرئيس بري والرئيس المكلف سعد الحريري والوزير جبران باسيل، يفترض ان تحرك المياه الراكدة في مستنقع التشكيل او على الاقل تظهّر المسار الذي ستسلكه الأمور على خطى الأزمة الحكومية من جهة والمواجهة بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية من جهة اخرى، من خلال اجتماعات تعقد على المستوى الرئاسي خلال الساعات المقبلة، تحت عنوان التشاور في المستجدات الدراماتيكية ومحاولة انقاذ ما تبقى من هيكل العلاقات المتصدع بين القوى السياسية وتداعياته السلبية على عملية تشكيل الحكومة خصوصا، وعلى العهد عموما من خلال استنزاف رصيده.
ومع ان رئيس القوات سمير جعجع ما زال متمسكا بآخر الحبال التي تمنع سقوط التفاهم، مؤكدا بذل اقصى الممكن لاعادة ترتيب الامور، ومتحدثا عن اشارات ايجابية من الوزير باسيل، فإن اليوم الاول بعد العودة لم يبرز جديدا على هذا المستوى. وفي هذا المجال، تحدثت مصادر سياسية عن ان المستوى الذي بلغه التأزم بين الطرفين بات يتطلب الكثير من الجهد، حتى لجمع جعجع- باسيل…

لقراءة المزيد

Tags: