نتانياهو وولايتي في موسكو عشية القمة الأميركية – الروسية

in arabic/الحياة/عناوين الصحف
An Internally displaced girl pushes a woman on a wheelchair near the Israeli-occupied Golan Heights in Quneitra, Syria July 11, 2018. REUTERS/Alaa Al-Faqir

لندن، القاهرة، الناصرة – «الحياة» – تزامناً مع وصول النظام السوري، بدعم روسي، إلى الأطراف الجنوبية للجولان المحتل، وتطويقه تنظيم «داعش» الإرهابي في المنطقة، عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ركزت على الوضع في الجنوب السوري والوجود الإيراني.

يأتي ذلك عشية اجتماع المجموعة المصغرة في شأن سورية، والتي تضم وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، والسعودية، والأردن، في بروكسيل، يحضره للمرة الأولى وزير الخارجية المصري. ومن المقرر أن يناقش الاجتماع تطورات الساحة السورية، خصوصاً التصعيد في جنوب سورية وشمالها، وسيتطرق إلى مستجدات مناطق خفض التصعيد، وجهود المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا للدفع بالحل السياسي لتسوية الأزمة. ومن المقرر أن يعرض دي ميستورا نتائج اتصالاته لتشكيل لجنة الدستورية وتحديد ولايتها. وقبيل بدء اللقاء مع نتانياهو، حرص بوتين على تأكيد «علاقات التعاون في المجالين السياسي والعسكري بين بلاده وتل أبيب»، فيما شدد نتانياهو على التصدي لأي انتهاك لأجواء إسرائيل وحدودها البرية، في إشارة إلى مرونة إسرائيلية تسمح لسيطرة النظام السوري على المناطق المتاخمة للجولان المحتل…

لقراءة المزيد